الرئيسية / منوعات / دائرة الأوقاف والتعايش

دائرة الأوقاف والتعايش

دائرة الأوقاف والتعايش

عند التكلّم عن التعايش الإسلامي-المسيحي في المجتمعات العربية أو حتى التعايش بين الطوائف الإسلامية نفسها، يبدو الأمر وكأنّه شعار رنّان أو كلام شاعري غير واقعي، في ظل الاحتقانات الطائفية التي يشهدها العديد من الدول العربية لا سيّما لبنان المتعدّد الطوائف.

لكنّ التسليم بهذا الأمر يعني الإنزلاق نحو نقطة النزاع التي يصعب العودة منها.

في عكار مثلاً توجد طوائف إسلامية تعيش مع طوائف مسيحية، في الحي نفسه، في البناية نفسها، في نفس المدرسة، حتى باتوا جزءاً من حياة بعضهم البعض.

 التعايش المشترك تلعب فيه دائرة الأوقاف دوراً كبيراً سواءً من ناحية التوعية أومن خلال المشاركة في المناسبات الدينية المسيحية والزيارات المتبادلة.

من الضروري التأكيد على أنّ دائرة الأوقاف لا تمثّل التيارات المتشدّدة دينياً التي تشكل هاجساً للكثيرين، بل إنّها تؤكّد على تقبّل الآخر والإنفتاح عليه واحترامه مهما كان انتماؤه.

وأخيراً، لا شيء يمكن أن يوقف موجة استغلال الشباب إلّا التوعية عبر ورش العمل والبرامج التي تستهدف هذه الفئة، فالمعرفة بدين الآخر وحتى بالدين الإسلامي نفسه تقف حاجزاً أمام التطرّف.

شاهد أيضاً

{قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ}

🍃قيل للإمام يحيى بن معاذ الرازي رحمه الله تعالى: -متى يبلغ العبد إلى مقام الرضا؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *